صدى الصمت

تأليف: أحلام رحال

يلتحف سرب طيور رمل الشاطئ

يغزلون من نور الشمس وشاحا

ومن دفء البحر وسادة

يشربون كؤوس الفرح

ويعزفون على أوتار الصيف

نغمات عذبة..

                                                                      

لا شيء على الشاطئ الأزرق

سوى دويّ ضحكة

****

 

في غفلة من عيون الزمن

تقتحم صقور سوداء أفق السماء

ينقضون على السرب الحالم

يمزقونه

ينثرونه في فضاء الصمت

ثم يرحلون

 

يستيقظ على ضفاف اللوعة

نورس

لم تطله مخالب الرصاص

يرى البحر مسجى أمامه

وشظايا رفاقه

بقايا من حلم تمزق

                                                                      

تأخذه اللوعة

يرقص على الموج الدامي

رقصة بلهاء

ثم يسقط فوق رفاقه

مضرجا بوجعه..

 

لا شيء على الشاطئ الأحمر

سوى دويّ صرخة

2 Comments (+add yours?)

  1. prometheus
    Nov 20, 2008 @ 07:56:30

    أهلا أحلام.
    قرأت القصيدة بمتعة لا توصف.
    اللوحة الشعرية هنا رائعة وأجمل ما فيها هذا الحسّ الإنساني العميق، الرقة، السمو، النبل، الذي تعكسه الصورة.
    دمت ودام لنا إبداعك.
    بروميثيوس

    Reply

  2. أحلام رحال
    Nov 30, 2008 @ 12:25:15

    عزيزي بروميثيوس
    أشكرك كثيرا على لطف كلماتك
    يسعدني رأيك كثيرا
    دام تألقك وابداعك أنت يضا
    كل الود والمحبة

    Reply

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: