إحـــــتراق

تأليف: أحلام رحال

هذا المساء يداك بغير حرارة

أنفاسك حائرة. لمستك تحمل أسرارا كثيرة.. لو تنفجر.

أي شيء أراه اليوم في عينين غائبتين..

تهربان مني أم تهربان إلي؟

 مساحة صمت تفصلنا عن بعضنا.. وأكاد لا أراك.

*** 

يرقة جديدة.. استفاقت من غيبوبة صمت.. تفتح عينيها على شعاع نور..

يرقة جديدة في فضاء واسع كنت أنا.

وبلبل هارب من حكم اعدام كان أنت.

……………

التقينا خارج حدود الزمان والمكان

 في وقت تأخذ الدنيا فيه قيلولة.. تستريح من عناء السفر.

مشينا على أصابعنا.. سرقنا أحصنة الوقت وهربنا.

جسر سري كان بيننا.. تواصل لا تفسير له. كان اقترابك مني ومن كياني أجمل تفسير.

***

أتخطئ الأنثى حين تحس بتغيير؟

هذا المساء يداك بغير حرارة..

ألذلك الحادث تأثير؟

يوم اهتزت الأرض تحت أقدامنا.. وانفجر دخان.

حاولنا أن نختبئ.. تشبثنا ببعضنا .. و……

الدخان لم يعد دخانا.. صار امرأة من نار. أضاءت في أعيننا. أدخلتنا عالم دهشة.

حين أفقتُ بحثتُ عنك.. لم تكن هناك.

***

موجع أنت أيها الصمت.. ثقيل مثل قلقي.. ترمينا في دائرة مغلقة:

أنا هو وامرأة من دخان..

براكين ثلاثة ندور حول بعضنا.. مثقلين بأحلام ومثقلين بزلازل.

لأول مرة كنت أراك ولا أراك.. تائها بين افكارك.. غارقا في ذكريات.

لو تقل كلمة تحرق غابات اسئلتي. لو أقرأ شيئا في عينيك.

لصمتك هذا المساء طعم جديد.. لا يخطئه قلبي.

عيناك غائبتان.. يداك باردتان.. وأفكاري حريق<span

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s